كلمة المدير العام

 

في عالم من المتغيرات المتسارعة والحساسة ،تكمن أهمية التدريب في تحويل المؤسسات العادية إلى مؤسسات رائدة ومن مؤسسات خاملة إلى مؤسسات فاعلة في كافة المجالات وعلى مختلف المستويات ،ونحن في المركز العالمي للتدريب الإحترافي ،تكمن مهمتنا في وضع القواعد الصحيحة والمبادئ السليمة للبرامج التدريبية تلك التي تلبي احتياجات المؤسسات المتطلعة نحو آفاق المستقبل الواعد التي تبشر بنتائج إيجابية تعود بالفائدة على الفرد والمؤسسة والمجتمع ،إننا نسعى من خلال اتفاقيات عمل مشتركة فيما بيننا وبين تلك المؤسسات التي تطمح للمزيد في عالم الأعمال الاحترافي ورفع مستوى أدائها إلى الحدود العليا كما وكيفا ،من خلال خيرة المدربين وأكثرهم خبرة وتمكنا بما يدربونه ومن خلال أقوى الدورات التدريبية الاحترافية التي يأخذ الجانب العملي والتطبيقي الحيز الأكبر منها ،إن التدريب لم يعد مهما فحسب ولكن لايمكنك أن تتنبأ مالذي يمكن أن يحدث عند عدم قيامك بشيء جديدللحاضر والمستقبل ،قد يكون أيسر على العقل البشري التعامل مع التحديات المستقبلية وفق خطة استراتيجية محكمة تحدد فيها جميع العناصر الضرورية لتجنب الوقوع في مصيدة تكرار الأخطاء ،قد لاتتعلق جميع الاستثمارات بالمستقبل فالكثير الكثير من الاستثمارات تكمن في استثمار العقل البشري فالأمر المهم في حقيقة الأمر هو جودة تفكيرك . إن تعلم توليد الأفكار الابداعية وتقديم حلولا واقعية للمشكلات اليومية هو أمر لايعلموننا إياه في المدارس ولا في الجامعات ،لذلك أصبحت ترى موظفوك من غير لياقة وحيوية فكرية ،مالعقل إلا عضلة عندما تتدرب وتتمرن تقوم بعملها على النحو الأمثل . نحن كمؤسسة تدريبية إحترافية نؤمن بأهمية التعاون بين المؤسسات لتتكامل الخطوات العملية وتصبح الرؤى أكثر وضوحا . لذلك نترك الأشرعة مشرعة والأبواب مفتوحة ،ولقد علمت من قبل أن الأبواب مكتوب عليها إقرع .

المستشار فايز جمعة

المدير العام للمركز العالمي للتدريب الاحترافي