من نحن

قصتنا مع النجاح

في وقت تشتد فيه المنافسة وتضيق المسافات بين انحاء العالم وتتسارع وتيرة التقدم التكنولوجي، فان الإنسان يصبح الهدف الأول لتحقيق الحلم الأكبر في نهضة وتقدم وديمومة مؤسساتنا؛ باعتباره البذرة الاولى وثروتنا الحقيقية بالاضافة لقدرته على تحقيق الطموح وصنع النجاح والتألق بإلاصرار والعزيمة والقدرات التي يمتلكها وعليه، فمن منا لايريد النجاح؟ …. جميعنا “أفراد ومؤسسات” نتطلع نحوه لا بل ونرغب بالتمّيز فى الحياة والتكيف مع المتغيرات المتتالية والسريعة في بيئة الاعمال، وهنا نؤكد في مركزنا ان طريق التميز ليس مستحيلا في عالم مليء بأشياء كثيرة رائعة وفرص متوفرة، الا انه ومهما طالت المسافات فاننا بحاجة إلى معرفة كيف نحقق ذلك ونوجد حلول عملية لتراكم مشكلاتنا الادارية والفنية والتى سوف تصل بمؤسساتنا وانفسنا للنجاح والتمّيز الملحوظ. ونحن فى مركزنا وعلى مدار عشرة أعوام من العطاء ؛ فقد أخذنا الابتكار والتجديد منهجا واسلوب عمل نمارسه يومياً فى عملنا بكفاءة وفاعلية، مما جعلنا بمحل ثقة عملائنا وفي الصفوف الامامية لديهم مقارنة بمنافسينا سواء في تقديم الخدمات الاستشارية الممّيزة او الابداع في التدريب والذي يقود لتطوير الاداء الفردي والمؤسّسي على حد سواء، وهذا لم يكن الا باعتمادنا على مجموعة ّخيرة من الموظفين والمدربين والخبراء؛ المؤمنين برسالة مركزنا المهنية وقدسّية العمل؛ والذي حقق ثقة عملائنا وميزنا في الأداء لمستويات احترافية من شانها ابهار العملاء، وحتى اصبحنا بفضل من الله ثم بفضلهم موضع احترام السوق ومثلاً يحتذى ونجاح يشار اليه بالبنان تعبيراً عن التمّيز في 14 دولة حول العالم و مايزيد عن 29 مدينة حول العالم…

لتحميل الملف التعريفي بالمركز العالمي للتدريب الاحترافي و الخطة التدريبية لسنة 2017 يمكنكم الضغط هنا:

المركز العالمي للتدريب الاحترافي 2017

أضف تعليقاً